جديد المواضيع

العودة   منتديات مدن > المنتديات الأدبية > مدينـــــة المقــــــــــــــــال .

مدينـــــة المقــــــــــــــــال . هنــا ... أحداث الدنيا .. حديث الناس !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /10-25-2008, 01:02 PM   #1

ريم الشحي
كاتبة

 آلحآلـہ » ريم الشحي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Oct 2008
 كِتـابَاتِيّ » 3,337
 


المشاهدات: 3031 | التعليقات: 34 المسترجلة

المسترجلة




أنثى يتفجر في دواخلها قلب رجل ، تحاول اصطباغ أنوثتها بعطر رجالي مزيف ، تعْصر حنجرتها الناعمة لتخشن صوتها ، ألقت بكل ما يذكرها كونها أنثى ، الحياء ، الأنوثة ، الرقة ، باعت ذلك الماضي ، أرادت أن تكون قوية في وجه الزمن ، فارتادت أندية تروّض عضلات يديها على حمل الأثقال ، تعود لقصرها لتتحدث وحيدة مع الجدران الصامتة ، أحست أنها لا بد أن تكون رجلاً حتى تواجه الحياة .

أسدلت شعرها الحالك السواد على كتفها ، وقالت بلحظة أرادت دفن هذه الأنثى : هذا الشعر يذكرني بالفتاة "وعد " لابد أن أمحوها من الوجود "
، أمسكت بمقص كان قريباً من متناول يدها ، بدأت تقصه إلى أن صار طوله لا يتعدى موضع الأذنين ، تنفست الصعداء قليلاً ، ثم خطرت ببالها فكرة ترويض جسدها على تحمل الألم ، حتى لا يفترسها الزمن بمن فيه وتكون متهيئة لمثل هذه المواقف ، أخذت مرة أخرى المقص ونظرت بتمعن لمقدمته الحادة وبدأت تطعن به يديها ثم رجلها حتى تعتاد الألم كالرجل تماماً ، وعندما أنهكت قواها تمددت على سريرها المفروش بالحرير ولاحت على شفتها ابتسامة ثقة وقناعة بما هي فيه، وسرعان ما تبلدت أجوائها بالغيوم فأجهشت بالبكاء وهي تمسك صورة والديها التي أهداها لها والدها منذ سنوات، فوالدتها رحلت وهي ابنة ثلاثة أعوام ، ترعرعت وعد بين كنف والدها إلى أن أصبحت في عمر العشرين ، لم يبخل عليها والدها بالمال الوفير ولكنه كان بخيلاً معها بالعطف ، بعد أن تركها لمصيرها في ذلك القصر الذي يطل على أجمل منظر في المدينة ، هاجر والدها المدينة بعد زواجه من امرأة أخرى تاركاً لابنته في حسابها ثروة طائلة حتى تعيش منها وقصر وأجمل السيارات الفخمة ، نسي والدها أنها لم تكن بحاجة لأن تحتضن أمواله بل تحتاج أحضانه ، نظرت مجدداً لصورة والدها وقالت : سأصبح رجلاً مثلك يا والدي حتى لا يمزقني الأنام ، فالعالم ملئ بالوحوش والذئاب ، سأكون الذئب بدل أن يكونوا معي ذئاب ، إذا عرفوا أني رجل ستبتعد خطواتهم عني .
فجأة تذكرت أن هناك جزءاً بسيطاً متبقياً لديها من بقايا أنثى ، مسحت دموعها حتى لا تفضحها بمثل هذه المواقف ، فالرجل لا تهزه الرياح ولا يبكي لأي موقف بسيط هذا ما قالته لنفسها.
صمتت برهة من الوقت ، فخطرت ببالها فكرة التجوال بعيداً عن قصرها الذي لم يكن فيه أي حيوية أو صوت سوى صوت حفيف أشجار حديقتها وصوت خادمتها ماري .
أمسكت بمفتاح سيارتها ، ارتدت بدله رياضية رجالية ، لفتها منظر الدماء التي خرجت من يديها وقدميها نتيجة طعنها لهذه المواضع بالمقص ، لم تأبه لمنظر الدم فهي رجل وعليها تحمّل الألم، نزلت من غرفتها بخيلاء وتضرب بقدميها الأرض بقوة وخشونة حتى تظهر رجولتها ، نادت على خادمتها بنبرة خشنة : ماري ماري .

أسرعت إليها الخادمة ويداها ترتجفان رعباً قائلة : هل من خدمة
رفعت وعد أكمام سترتها لنصف كتفها لتظهر مدى بروز عضلاتها قائلة : فقط حضّري طعام الغداء هل فهمتي .
ارتبكت ماري وتلعثمت كلماتها قائلة : أجل
أسرعت وعد بالخروج وفي قبضة يديها مفتاح سيارتها " البورش "
أخذت وعد جولة بسيطة في منطقتها ، وكنت أنا وقتها منشغلة في التسوق بصحبة والدتي ،وفجأة تسرب لمسامعي صوت أطفال يرددون : مسترجلة مسترجلة
أدرت بصري للخلف فوجدتهم يلقون بالحجارة على ظهر الفتاة المعروفة بالحيّ بالمسترجلة ، نظرت لها نظرة شفقة فأنا انظر دائماً لمثل هؤلاء نظرة شفقة وخوف واشمئزاز ، هكذا كانت مشاعري متناقضة ، كان قلبي يهمس لي بأن هناك قصة وراء هذه الفتاة ، اقتربت شيئاً فشيئاً منها وهي كانت تبتاع بعض الأغراض ، كنت أود طرق باب قلبها لمساعدتها ، ولم أكن أدري كيف أبدأ بالكلام هل بكلمة يا فلانة أم يا فلان ، ألتفتت لي وعلى ملامح وجهها نظرة غضب ، ابتسمت ومددت يدي للمصافحة وكأنني أعرفها منذ سنوات ، تبدلت ملامح وجهها فهي لم تعتد أن يتحدث معها أحد من أهل الحيّ ، فكرت لحظة قبل أن تصافحني تسأل : ماذا تريدين مني ؟ ومن أنتي ؟
سارعت بالإجابة و ما زالت يدي تطلب المصافحة ونبضات قلبي تتسارع شيئاً فشيئاً قائلة : ألن نكون أصدقاء لمَ لا نذهب سوياً فأمي تريد أن تتحدث معكِ.
نظرت للسماء ورأيت في عيناها غموض وحزن فقالت : أُم ما أجمل هذه الكلمة حُرمت منها وأنا صغيرة فقد عبثت الأقدار بي .
جاءت والدتي لنا عندما رأتنا نتحدث من البعيد ، تهلهل وجهها فرحاً لمبادرتي الطيبة تجاه هذه الفتاة ، ونادتها بعبارة يا ابنتي ، قبّلتها أمي فوق رأسها ، فوعد لم تعهد هذا المشهد سابقاً أحست بمشاعر غريبة و فجأة تبدلت دواخل الرجل لتكون الأنثى.
احتضنت وعد أمي وبدأت دموعها تهطل ، بعد أن تفجر مرة أخرى في دواخلها قلب الأنثى ، أخذت والدتي بيديها واتجهنا معاً لمنزلنا المرح الذي يصطخب بالحياة والسعادة بوجود أفراد أسرتي معي ، دخلنا ثلاثتنا إلى غرفتي الهادئة ولم أكن أعلم أنها ستصطخب يوماً بسر وعد التي يمقتها أهل الحيْ ، اتجهت والدتي للمطبخ لتحضر عصير فراولة لتهدئة وعد ، وعندما أمسكت وعد بالكوب لفتني منظر الجروح الموجودة بمعصميها وفي أكتافها .
حاولت والدتي مساعدتها بدون أن تشعرها بأنها في موضع المتهم بل كأنها في موضع طفلتها المدللّة ، وبذكاء من والدتي دخلت عوالمها وفهمتها بسرعة ، واستوعبت معاناتها ، وجرت ليالينا بسرعة البرق وأصبحنا أجمل أسرة بوجود وعد بيننا و حاولت أن أغيرها تدريجياً وبدأ المجتمع بإلقاء عليّ وابل من أسهم كلماتهم الجارحة : هذه الفتاة مسترجلة من يُصادق وعد سيصبح مثلها تماماً .أجل بدأت صديقاتي ينفرن مني لأني بنظرهن مسترجلة والسبب لأنني مددت يدي لوعد وغيرت فيها أمور عدة ، و لم أسلم من كلماتهن ، تجاهلت مجتمعي فأنا أمام قضية وعد وسأنقذها من واقعها المرير ، لست آبه لكلماتهم وهمساتهم .
عبرت أيامي مع وعد على زورق المحبة ولكنني لم أستطع أن أبدل طريقة لباسها وقصة شعرها وهذا ما جعل البعض ما يزال يمقتها ، بدأت أضعف بعدها تجاه سهام كلمات أهل الحيْ عني وبأنني مسترجلة ، رغم أن والدتي كانت تجعلني أكثر قوة في مساعدة وعد ، وفي إحدى الليالي دخلت أنا على أمي وهي تتحدث مع وعد ، وجهت لوعد سيل من العبارات الجارحة قائلة لها : بسببكِ الجميع يمقتني ، بسبب لباسكِ وقصة شعركِ الرجالية تبدل الجميع ، أصبحت مسترجلة في نظرهن لا يكنني الاستمرار في صداقتكِ .كانت وعد في هذه اللحظة وصلت لأقصى مراحل حبي كشقيقة لها ، اقتربت مني وضعت يديها على رأسي وهي تبكي قائلة : ماذا دهاكِ يا شقيقتي ماذا تريدين أن أفعله لأجلكِ حتى أرضيكِ .تمعنت بزيها الرجالي باشمئزاز قائلة لها : استطعتِ تبديل ما بداخلكِ فلتغيري خارجكِ قَصّة شعركِ ، لباسكِ . لن تكوني جزءاً مني ما دام خارجكِ رجل أي تناقض هذا ؟
وضعت يدها على شعري بحنان ، قمت بإبعاد يديها بقسوة من شعري ، أشحت بوجهي تاركة وعد ، استوقفتني كلماتها : أعدكِ يا صديقتي أنني سأتبدل .
افترقنا أنا ووعد وعادت لقصرها تنتظرها الوحدة و بقيت أنا أتوسد أحزاني ، وندمت على ما تفوهت به من كلمات لوعد فبعدها لم نلتقِ ثلاثة أشهر ، ولكن قضيتها ما زالت عالقة في الذاكرة .
جاء الشتاء الذي يشبه قسوة قلبي تماماً وأنا انتظر وعد أن تفتح بابي ، الملل يكاد يقطعني إرباً إرباً، بدأت أقلب بصري في كل جهات غرفتي وفجأة لمحت أن هناك من يدير مقبض غرفتي حتى يدخل ، ناديت بأعلى صوتي : من هناك ؟
كنت وقتها شبه ناعسة ، اقترب مني جسم ما ، نظرت أسفل وأنا على سريري ممسكة بوسادتي ، وقف الجسم الغريب أمامي ، حاولت فتح عيناي بصعوبة ، رأيت فتاة رائعة الجمال ترتدي ثياب مطرزة ، أسدلت شعرها الأسود على كتفها ، مدت يديها وقد تملكتني الدهشة ، وقفت أمامها وفركت عيني حتى أستوعب الوضع ، تلفظت تلك الفتاة بعبارة : ماذا بكِ هل نسيتِ وعد ؟
لم أتفوه بكلمة وكأن هناك من أخرس لساني ، أرادت وعد أن تصافحني وتضمني لصدرها ، لم أستطع أن أفعل ذلك كانت تدور إشارات استفهام حول رأسي : هل ما زالت وعد بدواخل رجل وفي مظهرها الخارجي أنثى أم أنها اصطنعت هذه الهيئة لترضيني .
أطالت في النظر لي متعجبة لموقفي تجاهها قائلة : فعلاً تغيرت
بدأ التناقض يخيّم عليّ : فهل يا وعد ما زال يسكن بكِ ذلك الرجل ؟ لا أستطيع ضمكِ ! لا أستطيع ! كيف أكسر هذا التناقض ؟.بقيت على هيئتي ، ولم أعانقها ليومي هذا.

وبعد أن أسدلنا الستار على قضية تجدف على مركب العياء ، ولامسنا رجولة أنثى في غياب الضياء ، وأبدلنا دواخل رجولتها لأنثى بعد الجفاء ، فتحنا باب الحِكم لينقش على سطور الزمن :

بإمكاننا أن نفهم الآخرين إذا تطلعنا إلى الوراء لكننا لا نستطيع أن نحيا إلا إذا تطلعنا للأمام ، فنحن لا يمكننا أن نُعلّم شيئاً لأحد ، كل ما بوسعنا هو أن نساعده للبحث عن الجواب بداخله ، فالفلسفة الحقيقية هي إعادة النظر إلى العالم .


كل الود

بقلم : الريم


 
المسترجلة

 


التعديل الأخير تم بواسطة ريم الشحي ; 03-16-2010 الساعة 11:52 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-25-2008, 03:46 PM   #2

منى مخلص
موقوف

 آلحآلـہ » منى مخلص غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jun 2008
 مَلآذيّ » دبي
 كِتـابَاتِيّ » 2,815
 



بإمكاننا أن نفهم الآخرين إذا تطلعنا إلى الوراء لكننا لا نستطيع أن نحيا إلا إذا تطلعنا للأمام ، فنحن لا يمكننا أن نُعلّم شيئاً لأحد ، كل ما بوسعنا هو أن نساعده للبحث عن الجواب بداخله ، فالفلسفة الحقيقية هي إعادة النظر إلى العالم .
=====


وعد بنت ظروفها فقط - وليست من تلك الفئة الغير طبيعية حقا:)
وأنا أرى ان صديقتها ساعدتها جدا في الخروج مما كانت فيه
وعليها ان تكمل مابدأته - وتثق بأن وعد ( بنت بظروف صعبة نوعا ما - فقط)


:i:لقلبك ياريم


 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-25-2008, 04:01 PM   #3

مها
كاتبة

 آلحآلـہ » مها غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Aug 2008
 كِتـابَاتِيّ » 1,813
 



ما دامت وعد قد تغيرت من الداخل ومن الخارج...ادعو لها فقط بألا تندم على هذا القرار
فما عاش بداخلها سنين لن تغيره تصفيفة شعر او طريقة لبس
يجب أن تظل معها صديقتها وتخرجها من دائرة الوحدة التي تعيشها لتقابل اناس أكثر
فمشكلتها كانت وحدتها واسترجلت لتتحداها
وما زالت مشكلتها وحدتها ما دامت تلك الصديقة لا تستطيع احتضانها


ما زال قلمك ريم يتحدث بالجميل الغريب
وكأنك اخذت على عاتقك بأن تحدثينا عن كل شخصية ربما لا تلفت أنظارنا
فندور نبحث بطرقات الحياة عن قصة وراء كل وجه
سواء كان بحاجة لكسرة خبز..او قصة شعر..او حتى لصحة تدوم
سلمتي يا ريم
مبدعة بقلبك دائما
:i:


 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-27-2008, 07:15 AM   #4

خلف الشمري
شاعر

 آلحآلـہ » خلف الشمري غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jul 2008
 كِتـابَاتِيّ » 2,048
 



إختي ريم
المسترجلة إمرأة كثر ظهورها في وقتنا هذا للأسف الشديد
وبعضهن يأخذن فقط سمات الرجولة وصفاتها.
لكن بعضهن والعياذ بالله يصل بهن التشبه بالرجال لدرجة الشذوذ



شكرا إختي ريم على جمال الطرح:i:


 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-27-2008, 02:34 PM   #5

العطر
كاتبة

 آلحآلـہ » العطر غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jun 2008
 مَلآذيّ » حبيبتي السعودية
 كِتـابَاتِيّ » 315
 






ماكتبتيه ياريم مضحك مبكي برغم أنه حقيقة نشاهدها بكل مجتمع نسائي
مايدور بذهني الآن مثل هذه النماذج سواء كانت لها اسبابها النفسية أو لأ
في حال تزوجت هل ستطلب الزواج من فتاة مثلها بحكم إسترجالها
أم من رجل مثلها ايضاً بحكم أنها كانت أنثى بنظرها !!!؟

ريم :i:






 



][ من قال إني نسيتك ][

::


موقعي الشخصي

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-27-2008, 11:13 PM   #6

ريم الشحي
كاتبة

 آلحآلـہ » ريم الشحي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Oct 2008
 كِتـابَاتِيّ » 3,337
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى مخلص مشاهدة المشاركة
بإمكاننا أن نفهم الآخرين إذا تطلعنا إلى الوراء لكننا لا نستطيع أن نحيا إلا إذا تطلعنا للأمام ، فنحن لا يمكننا أن نُعلّم شيئاً لأحد ، كل ما بوسعنا هو أن نساعده للبحث عن الجواب بداخله ، فالفلسفة الحقيقية هي إعادة النظر إلى العالم .
=====


وعد بنت ظروفها فقط - وليست من تلك الفئة الغير طبيعية حقا:)
وأنا أرى ان صديقتها ساعدتها جدا في الخروج مما كانت فيه
وعليها ان تكمل مابدأته - وتثق بأن وعد ( بنت بظروف صعبة نوعا ما - فقط)


:i:لقلبك ياريم
شكراً لفصاحة عقلكِ
ولروعة قلبكِ
ولرقي قلمكِ ها هنا
كل الود

الريم
:i::i::i:

 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-27-2008, 11:35 PM   #7

ريم الشحي
كاتبة

 آلحآلـہ » ريم الشحي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Oct 2008
 كِتـابَاتِيّ » 3,337
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مها مشاهدة المشاركة



ما زال قلمك ريم يتحدث بالجميل الغريب
وكأنك اخذت على عاتقك بأن تحدثينا عن كل شخصية ربما لا تلفت أنظارنا
فندور نبحث بطرقات الحياة عن قصة وراء كل وجه
سواء كان بحاجة لكسرة خبز..او قصة شعر..او حتى لصحة تدوم
سلمتي يا ريم
مبدعة بقلبك دائما
:i:
الغالية مها
طرقات الحياة كثيرة
وسأجعلكم تحلقون
معي على دروب الحياة
الصعبة
شكراً لروعة طلتكِ
ها هنا .

الريم

:i::i::i:

 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-27-2008, 11:41 PM   #8

ريم الشحي
كاتبة

 آلحآلـہ » ريم الشحي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Oct 2008
 كِتـابَاتِيّ » 3,337
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلف الشمري مشاهدة المشاركة
إختي ريم
المسترجلة إمرأة كثر ظهورها في وقتنا هذا للأسف الشديد
وبعضهن يأخذن فقط سمات الرجولة وصفاتها.
لكن بعضهن والعياذ بالله يصل بهن التشبه بالرجال لدرجة الشذوذ



شكرا إختي ريم على جمال الطرح:i:
صدق هذا القلم
يا خلف
وكنت أتسائل
هل من الممكن
للمسترجلة
أن تتزوج كبقية
النساء؟؟؟؟؟
ولكنني وجدت
بالفعل
قصص واقعية
لمسترجلات
تزوجن
ولا أظن
أنهن عشن
حياة مستقرة.
ريم

:i:

 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-27-2008, 11:45 PM   #9

ريم الشحي
كاتبة

 آلحآلـہ » ريم الشحي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Oct 2008
 كِتـابَاتِيّ » 3,337
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العطر مشاهدة المشاركة



ماكتبتيه ياريم مضحك مبكي برغم أنه حقيقة نشاهدها بكل مجتمع نسائي
مايدور بذهني الآن مثل هذه النماذج سواء كانت لها اسبابها النفسية أو لأ
في حال تزوجت هل ستطلب الزواج من فتاة مثلها بحكم إسترجالها
أم من رجل مثلها ايضاً بحكم أنها كانت أنثى بنظرها !!!؟

ريم :i:





عزيزتي
هناك العديد
من هؤلاء المسترجلات
اللواتي تزوجن
ولكن كيف هي حياتهن
الله أعلم بها .

:i::i::i:

 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-29-2008, 06:44 PM   #10

خلود عبدالعزيز
كاتبة

 آلحآلـہ » خلود عبدالعزيز غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jun 2008
 كِتـابَاتِيّ » 1,848
 






المسترجلة إمرأة فقدت أنوثتها بسبب ظروف معينة
قد تكون هي الجاني وقد تكون الضحية


تقديري ريم:i:










!!!!!


 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المسترجلة



الساعة الآن 07:52 AM


Designed by q9eh.com
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir